الترجي الرياضي: طي صفحة المونديال والعودة إلى التركيز على رابطة الأبطال

عاد أمس ممثل كرة القدم التونسية والإفريقية الترجي إلى ارض الوطن بعد مشاركة مشرفة في كاس العالم للأندية في قطر اختتمها بانتصار
هو الاعرض في تاريخ المسابقة على صاحب الأرض والجماهير نادي السد القطري (6 - 2) منح الاحمر والاصفر المركز الخامس عالميا.
مشاركة كان بالإمكان أن تكون أفضل بما أن الترجي أكد في لقاء السد امتلاكه لجميع الإمكانيات الفنية والبدنية لبلوغ المربع الذهبي وأن الهزيمة أمام الهلال السعودي بهدف دون رد لا تعكس القيمة الحقيقية لممثل كرة القدم التونسية والإفريقية الذي لم يكن في أفضل حالاته إلا أنها ستكون حافزا أمام اللاعبين لضرب موعد جديد مع العالمية خاصة بعد الانطلاقة الموفقة والقوية في دوري مجموعات رابطة الأبطال الإفريقية بانتصار أول خارج الديار أمام الرجاء المغربي وانتصار ثان في ملعب رادس على حساب شبيبة القبائل الجزائري في انتظار الموعد الثالث الذي سيكون يوم 27 من الشهر الحالي باستضافة فيتا كلوب الكنغولي في مواجهة لن تكون صعبة على أبناء الشعباني من اجل 3 نقاط إضافية والبقاء على بعد 3 نقاط فقط من مجموع 9 ممكنة لتجاوز دور المجموعات.
لا مجال للراحة
بمغادرة مقر الإقامة بالدوحة وشد الرحال إلى مطار تونس قرطاج تم طي صفحة المونديال والعودة إلى التركيز على رابطة الأبطال التي تعد الطريق الوحيد للعالمية وفي هذا الإطار سيشرع الترجي في نهاية الأسبوع الحالي في الإعداد لمواجهة فيتا كلوب الكنغولي والتي سيحتضنها ملعب رادس في 27 من الشهر الحالي بداية من الساعة 19 بإدارة الحكم الغابوني اريك اتوغو.
بن رمضان في الموعد
كانت النقاط الايجابية عديدة في مونديال الأندية بقطر أبرزها توقف لعنة الإصابات التي لاحقت نجوم الفريق منذ بداية الموسم خاصة بعد أن أكدت نتيجة الفحوصات التي خضع إليها متوسط الميدان الهجومي للترجي محمد علي بن رمضان بعد الاصطدام العنيف بلاعب السد وتحوله بسرعة إلى احدى المصحات الخاصة بالدوحة عدم وجود خطورة تذكر حيث سيقتصر غيابه عن التمارين لـ3 أيام ليكون بذلك على ذمة الشعباني في لقاء فيتا كلوب, هذا تمثلت إصابة بن رمضان في جرح على مستوى الحاجب وآخر تحت العين استوجب عملية رتق.

ليست هناك تعليقات